Taxi Girlz


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 **********حينما كنت كبيرا***********

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
~*~ مزاجيه ~*~
مشرفة Taxi القصص و الروايات
avatar

عدد الرسائل : 1762
العمر : 29
رقم العضــويه : 5
المزاج :
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

بطاقه شخصيه
sms sms:

مُساهمةموضوع: **********حينما كنت كبيرا***********   الأحد يوليو 13, 2008 5:23 am


السلاام عليكم
هااي اخباركوو
هذي اول مرة اتفلسف واسوي روحي كشخه واكتب قصه t6
وبكل صراحه مو عارفة اكملها.. حبيت اشارككم فيها.. t2



**********حينما كنت كبيرا***********

هذه يومياتي..وهذا أنا.. وكما أقول دائما..أنا لا اكبر..بل إنني اصغر في كل يوم..كلما مضى يوم قلت حياتي.. يوما يمر إذا عمري يقل.. لا يزداد.. إذن أنا أصغر لا اكبر..صحيح ما يقال..بأن الآخرين كبيرون بأعمارهم..ولكن .. أنا أرى الأطفال أكبرنا عمرا..

**********حينما كنت كبيرا***********
********** رحيل ماما **********

حينما لم يمض على عمري سوى أربع سنين.. أي إنني بحسب حسابكم ابلغ من العمر الرابعة .. كنت اجري بالقرب من الشاطئ.. وأنا اكلم والدي وضحكاتي تعلو.. " بابا.. حينما اكبر..سأكون مثلك..بكل شيء.. بكل شيء.. "لم أكن اعلم إنني حين اكبر.. كما كنت اعتقد.. أو اصغر كما أقول الآن.. سيحمل قلبي الكثير من الهموم والأحزان.. الكثير من الجراح.. الكثير من السهر والأرق والألم..بقيت هناك مع والدي.. إلى إن غربت الشمس.. وصدح المؤذن بأعذب الكلمات..اتجهنا لأقرب مسجد.. ورأيت والدي يصلي .. بينما أقلده أنا بكل ما يفعله.. ثم عدنا لمنزلنا..عدنا وكم تمنيت أن يقف الزمن ولا نعود..دخلت لمنزلنا جاريا.. وأنا أنادي والدتي.. " ماما.. ماااماا.. أين أنتي .. ماما.. لقد عدنا.. تجهزي بسرعة..سيأخذنا.. بابا لمنزل جدي.. ماما.. أجيبيني.."ولكن لم يكن هناك جواب سوى.. صوت خطواتي ووالدي..تقدمت باتجاه غرفة والدي.. وليتني لم اقترب منها..رأيت والدتي.. ملقاة على الأرض..بدون حراك.. بسكون الأموات..اقتربت منها قائلا .."ماما.. استيقظي.. لما تنامين على الأرض.. ماما لقد أذن المؤذن..وأنت لا تزالين نائمة.. ماما.. لم لا تجيبيني.." نظرت لوالدي الذي بدت الصدمة واضحة على محياه.. وقلت باكيا.."بابا لم ماما لا تجيبني .. هل هي غاضبة مني.. اخبرها بأننا لن نتأخر مرة أخرى.. بل قل لها بأننا لن نذهب لمكان من دونها..بابا قل لماما أن تنهض.. " لكن والدي لم يكن يتكلم بل بدأت دموعه بالانسياب من عينيه.. صرخت قائلا.. "باااباااا.. ما بها ماما.. لما لا ترد هي علي.. ولم أنت تبكي.." وفجأة وجدت نفسي بين ذراعيه.. وهو يعانقني بشده.. " ثم وكان صوته خرج من كهف عميق.." اذهب لغرفتك وأنا سأبقى مع والدتك لوحدنا قليلا.."بقي والدي بغرفتهم لمدة ساعة.. بعدها سمعت صوت جرس الباب يدق ويدخل جميع أفراد عائلتنا.. واحدا تلو الآخر.. وكلهم يرددون عبارات غريبة.." حياتكم الباقية".." احتسب الأجر من عند الله".. " ذهبت لبارئها" .. " اهدأ لا تجوز على الميت إلا الرحمة"..شدتني كلمه ميت.. إذا والدتي رحلت.. انفجرت باكيا.. فانتبهوا لوجودي أخيرا.. جرى والدي ناحيتي .. وعانقني..بقي يحاول تهدئتي ولكنني ازددت بكاء.. "ماما لم تمت..ماما لن تتركنا لوحدنا.." بقيت اردد هذه العبارة إلى أن غفوت في أحضان أبي..مرت أيام العزاء ثقيلة مملئة بالأحزان والدموع..وكلما تذكرت أمي بكيت.. وفي كل مرة يقول لي أبي.." اهدأ .. ماما الآن في الجنة.. ماما ذهبت لتسكن بجوار الله..ادع من الله.. أن يرحمها ويغفر لها ذنوبها وخطاياها.."
وبهذا انتهت أول صفحات ذكرياتي..بهذا أبدأ أول آلامي.. واشدها حزنا..


**********حينما كنت كبيرا **********



يتبع.. t39

انتظر رايكم .. وبلييز لحد ينقلها..
تحيااتي


_________________
أَكتُبُ أَفكَارِي بِقلْبٍ طَعِين ....... فَيَقطُرُ الَّدَمُ مِنْ كِلمَاتِي
للهِ ذَرُ عِطِرِ الْيَاسَمِين .......... مَا أَبعَدَ شَذَاهُ عَن حَيَاتِي



عدل سابقا من قبل ~*~ مزاجيه ~*~ في الإثنين يوليو 14, 2008 9:52 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بطه متعوره
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 2516
العمر : 27
الموقع : دار بو سلمان
رقم العضــويه : 2
المزاج :
تاريخ التسجيل : 10/05/2008

بطاقه شخصيه
sms sms:

مُساهمةموضوع: رد: **********حينما كنت كبيرا***********   الأحد يوليو 13, 2008 7:46 am

ياربي يخفف علينا جميعا الم الفراق و فقدان الشخص العزيز
مزاتجيه تسلم يدج حبيبتي على هذه الذكرى
ولو تعدلين الخط بطيتي عنوني

لاعدمناج

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://taxigirlz.ahlamountada.com
~*~ مزاجيه ~*~
مشرفة Taxi القصص و الروايات
avatar

عدد الرسائل : 1762
العمر : 29
رقم العضــويه : 5
المزاج :
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

بطاقه شخصيه
sms sms:

مُساهمةموضوع: رد: **********حينما كنت كبيرا***********   الإثنين يوليو 14, 2008 9:49 am

يسلمووو الغلا ع المرور والرد
نورتي الصفحه

عدلت الخط..

تحيااتي

_________________
أَكتُبُ أَفكَارِي بِقلْبٍ طَعِين ....... فَيَقطُرُ الَّدَمُ مِنْ كِلمَاتِي
للهِ ذَرُ عِطِرِ الْيَاسَمِين .......... مَا أَبعَدَ شَذَاهُ عَن حَيَاتِي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Taxi girl
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1963
العمر : 30
رقم العضــويه : 1
المزاج :
تاريخ التسجيل : 10/05/2008

بطاقه شخصيه
sms sms:

مُساهمةموضوع: رد: **********حينما كنت كبيرا***********   الإثنين يوليو 14, 2008 11:05 am

مشكووره على القصه
وما قصرتي
بس سؤال صغير
وبهذا انتهت أول صفحات ذكرياتي..

يعني انه هذي القصه قصتجمن حياتج<< ما تتذكر انج قلتيها لها... ولا بس تاليف


_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://taxigirlz.ahlamountada.com
~*~ مزاجيه ~*~
مشرفة Taxi القصص و الروايات
avatar

عدد الرسائل : 1762
العمر : 29
رقم العضــويه : 5
المزاج :
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

بطاقه شخصيه
sms sms:

مُساهمةموضوع: رد: **********حينما كنت كبيرا***********   الإثنين يوليو 14, 2008 12:29 pm

لا مجرد تاليف مو انتي قلتي لي جربي تكتبي قصه..
يسلمو ع المرور..دمتِ
تحيااتي

_________________
أَكتُبُ أَفكَارِي بِقلْبٍ طَعِين ....... فَيَقطُرُ الَّدَمُ مِنْ كِلمَاتِي
للهِ ذَرُ عِطِرِ الْيَاسَمِين .......... مَا أَبعَدَ شَذَاهُ عَن حَيَاتِي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
~*~ مزاجيه ~*~
مشرفة Taxi القصص و الروايات
avatar

عدد الرسائل : 1762
العمر : 29
رقم العضــويه : 5
المزاج :
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

بطاقه شخصيه
sms sms:

مُساهمةموضوع: الجزء الثاني..   الإثنين يوليو 14, 2008 12:36 pm


********** حينما كنت كبيرا **********
********** زوجة بابا **********

بعد رحيل والدتي .. بدأ الجميع يطلبون من والدي ان يتزوج بأخرى.. منهم من يدعي احتياجي لام.. ومنهم من يدعي إننا بحاجه لمن يدير لنا المنزل.. ومنهم من يدعي احتياجي للاشقاء.. وكان والدي يقابل طلبهم هذا بالرفض.. الى ان جاء اليوم الذي اصر اجدادي بأن يزوجوا والدي..او ان والديه سيغضبان منه.. والديّ ماما بابعادي عنه..وزوجوه باخرى.. ولم يكن مضى على وفاة والدتي الا عام واحد..ولم تكن زوجته الا طفله مدللة في جسد امرأة ناضجة..تريد ان تكون الامر الناهي.. واذا رفض لها طلب ..تنفجر بالبكاء والنياح.. ومقارنة حياتها في منزل والدها..بحياتها معنا.. طلبت في البداية خادمة وطباخه.. لانها لا تجيد أي عمل من اعمال المنزل.. بعدها طلبت سائق.. فقط لان صديقتها احضر لها زوجها سائق..لم تكن تهتم الا بالمظاهر.. صديقتي لديها..ستحتفل ابنة خالتي في ذاك الفندق.. وزواج ابن عمي في تلك القاعه..لدرجه اني طوال ثلاث سنين لم ارها ترتدي الملابس لاكثر من مرتين.. وبعدها بدأ والدي يمل من تصرفاتها.. وفي احدى الليالي الباردة..سمعتهما يتشاجران.. والدي" تزوجتك لتعتني بفراس .. وتنجبي له شقيقا..لا لكي يكون منزلي فندقا لكِ.. لا لكي تقضي حياتك بين الاسواق والحفلات.." ردت عليه صارخةً " ماذا!!.. تريد مني ان انجب اطفالا..هذا مستحيل.. لن افسد جمال جسدي لكي يكون لك ابناء.. ثم ان فراس لا يريد اشقاء.. وهناك ماي لتعتني به جيدا.." اجابها والدي بصدمه " ماذا.. تريدين مني ان اثق بتربيه خادمه لابني.. مما خلقت انتي.. اليس لديك ذرة احساس.. الا ترغبين بطفل ليناديك بماما.." قاطعته قائله " لدي فارس ليناديني بماما.. ولا اريد ان انجب اطفالا.." هذه المرة والدي هو من قطع حديثها قائلا" اذن يا سارة ارجو ان لا ارى أي شي يخصك غدا في منزلي..لانني تزوجتك مرغما.. لتعتني بولدي وتنجبي له اشقاء.. وبما انك ترفضين هذا الامر فلم يعد لوجودك بيننا ذا قيمة.. ستصلك ورقة طلاقك في منزل والدك.."عدت لغرفتي وانا اسير كالأبله.. فما سمعته حطمني كثيرا.. تريد مني ان اناديها بماما وانا لم اجلس معها يوما لاكثر من عشر دقائق.. وتريد من ماي الخادمة ان تقوم بتربيتي.. واكثر من هذا ترفض الابناء لكي لا يفسد جسدها.. أي النساء هذه... دخلت الى سريري وانا احاول ان امنع دموعي من النزول.. سمعت باب غرفتي يفتح.. ثم احسست بجسد والدي بجواري.. كانت انفاسه قريبه جدا.. سمعته يهمس.. " انا اسف.. لم استطع ان اعوضك عن والدتك.. والاعظم من ذالك تنازلت لهم وقبلت بالزواج.. ولم تكن زوجتي الا مصيبه متحركة.. انا اسف جدا.." ثم قبلني ونهض.. غادر الغرفة ..ليتركني اعانق دموعي اللتي حاولت جاهدا ان لا تخونني امامه..

********** حينما كنت كبيرا **********

ها انا اقلب الصفحه الثانيه.. فهل لي ان اشعر بالسعاادة ام انني سأبقى أعانق الدموع بصمت والم لآخر رمق من الحياة.. لآخر نفس..
********** حينما كنت كبيرا **********

يتبع..


_________________
أَكتُبُ أَفكَارِي بِقلْبٍ طَعِين ....... فَيَقطُرُ الَّدَمُ مِنْ كِلمَاتِي
للهِ ذَرُ عِطِرِ الْيَاسَمِين .......... مَا أَبعَدَ شَذَاهُ عَن حَيَاتِي



عدل سابقا من قبل ~*~ مزاجيه ~*~ في الثلاثاء يوليو 15, 2008 3:28 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Taxi girl
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 1963
العمر : 30
رقم العضــويه : 1
المزاج :
تاريخ التسجيل : 10/05/2008

بطاقه شخصيه
sms sms:

مُساهمةموضوع: رد: **********حينما كنت كبيرا***********   الإثنين يوليو 14, 2008 1:04 pm

ايه
<< عبالها قصتج
خخخ
رووعه
تصلحين تالفين قصص اكثر روعه
تسلمين والله

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://taxigirlz.ahlamountada.com
~*~ مزاجيه ~*~
مشرفة Taxi القصص و الروايات
avatar

عدد الرسائل : 1762
العمر : 29
رقم العضــويه : 5
المزاج :
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

بطاقه شخصيه
sms sms:

مُساهمةموضوع: رد: **********حينما كنت كبيرا***********   الإثنين يوليو 14, 2008 1:10 pm

t7 يسلموو الغلا

نورتي الصفحه.. تصدقين مو عارفه اكمل..خخ <<الحين بتصفعني

لا عدمت مرورك الرائع وتواجدك العطر
تحيااتي

_________________
أَكتُبُ أَفكَارِي بِقلْبٍ طَعِين ....... فَيَقطُرُ الَّدَمُ مِنْ كِلمَاتِي
للهِ ذَرُ عِطِرِ الْيَاسَمِين .......... مَا أَبعَدَ شَذَاهُ عَن حَيَاتِي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
{PlaY-BoY}
مشرف Taxi الهواتف المتحركة
avatar

عدد الرسائل : 736
العمر : 29
رقم العضــويه : 55
المزاج :
تاريخ التسجيل : 15/06/2008

بطاقه شخصيه
sms sms:

مُساهمةموضوع: رد: **********حينما كنت كبيرا***********   الإثنين يوليو 14, 2008 3:27 pm

ياعيني والله على الابداع
ماقصرتي مزاجيه او نترايه الباقي

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ورـردهـ حمرـرهـ
مشرفة قسم الخواطر و الأشعار المنقوله
avatar

عدد الرسائل : 792
العمر : 27
رقم العضــويه : 52
المزاج :
تاريخ التسجيل : 14/06/2008

بطاقه شخصيه
sms sms:

مُساهمةموضوع: رد: **********حينما كنت كبيرا***********   الإثنين يوليو 14, 2008 9:22 pm

مشكوورهـ حياتي ع القصهـ

واصلي

امتابعين ويااش

ودمتِ ،،

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
~*~ مزاجيه ~*~
مشرفة Taxi القصص و الروايات
avatar

عدد الرسائل : 1762
العمر : 29
رقم العضــويه : 5
المزاج :
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

بطاقه شخصيه
sms sms:

مُساهمةموضوع: رد: **********حينما كنت كبيرا***********   الثلاثاء يوليو 15, 2008 3:15 am

يسلموو اخوي بلاي بوي ع المرور
نورت الصفحه
وان شاء الله بكملها..
تحيااتي

_________________
أَكتُبُ أَفكَارِي بِقلْبٍ طَعِين ....... فَيَقطُرُ الَّدَمُ مِنْ كِلمَاتِي
للهِ ذَرُ عِطِرِ الْيَاسَمِين .......... مَا أَبعَدَ شَذَاهُ عَن حَيَاتِي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
~*~ مزاجيه ~*~
مشرفة Taxi القصص و الروايات
avatar

عدد الرسائل : 1762
العمر : 29
رقم العضــويه : 5
المزاج :
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

بطاقه شخصيه
sms sms:

مُساهمةموضوع: رد: **********حينما كنت كبيرا***********   الثلاثاء يوليو 15, 2008 3:16 am

يسلمووو ورده ع المرور العطر
نورتي الصفحه

تحيااتي

_________________
أَكتُبُ أَفكَارِي بِقلْبٍ طَعِين ....... فَيَقطُرُ الَّدَمُ مِنْ كِلمَاتِي
للهِ ذَرُ عِطِرِ الْيَاسَمِين .......... مَا أَبعَدَ شَذَاهُ عَن حَيَاتِي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
~*~ مزاجيه ~*~
مشرفة Taxi القصص و الروايات
avatar

عدد الرسائل : 1762
العمر : 29
رقم العضــويه : 5
المزاج :
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

بطاقه شخصيه
sms sms:

مُساهمةموضوع: رد: **********حينما كنت كبيرا***********   الأحد يوليو 20, 2008 4:34 am


**********حينما كنت كبيرا **********
**********وحدة مؤلمة **********

غادرت سارة.. وتركتنا أنا و والدي .. أصبح المنزل أكثر مللا من السابق.. اقلها كانت سارة وهي تبحث عن فستان جديد.. أو أي شي آخر تصدر الكثير من الأصوات.. تشعرني بأن المنزل به أناس يعيشون فيه.. أما الآن فلا يوجد أحد..وتمر الأيام ببرود ورتابة فضيعه.. أغادر المنزل صباحا في السادسة والنصف لأذهب للمدرسة.. و أعود عند الثانية عشرة.. أقف على سجادتي واصلي.. أو بالأحرى ادعي إنني أصلي.. لأنني لم أحفظ الصلاة بعد.. ثم اذهب لأنهي واجباتي لحين عودة بابا في الثانية والنصف.. نتناول الطعام الذي يحظره لنا من المطاعم.. لان بابا قام بفصل الطباخ بعد مغادرة سارة.. و أبقى الخادمة لتقوم بتنظيف المنزل.. بعد تناول الطعام يجلس معي والدي لمدة ساعة يحادثني عن دراستي والمدرسين.. ومن ثم يذهب لينام.. وأبقى أنا مع الخادمة.. أراقبها وهي تعمل.. حتى إنني في إحدى المرات طلبت منها الجلوس ومراقبتي أنا أثناء قيامي بعملها .. ولكنني لم انجح في الأمر.. ببل انني احرقت نفسي.. بدأت الخادمة بالصراخ خوفا.. وانا كنت ابكي متألما.. خرج ابي فزعا.. من غرفته.. وقبل ان يعلم بسبب الحرق.. غضب من الخادمة.. وصرخ بوجهها ثم قام بطردها.. اخذني للمستشفى القريب.. وعالجوني بسرعه.. عندما عدنا للمنزل حاول نظر لي ابي بنظرة تأنيب شديده.. وذهب لغرفته.. دخلت انا لغرفتي.. اقفلت الباب.. واخرجت صورة ماما..استلقيت في فراشي وانا انظر لها.. ثم احتضنتها وبكيت.. اجل لقد بكيت بألم.. لم يكن والدي هكذا.. ما الذي غيره.. لم يعد يجلس معي.. لم يعد يلعب معي كالسابق.. لم يعد يكلمني الا نادرا.. فقط ليسأل عن دراستي او اذا كنت احتاج لنقود او العاب.. ولكنني احتاج لشيء اخر.. احتاج لحبك ابي.. لحنانك.. لعطفك.. ماما لما تركتني وحيدا.. لقد اصبحت وحيدا.. حزينا.. ابي.. يبدو كشيخ عجوز.. لقد ذبل من الهموم وضغط الجميع عليه.. ماما خذيني معك.. لم اعد اريد هذه الحياة انها قاسية مؤلمه..وذهبت بعدها لعالم الاحلام.. وانا احتضن صورة ماما.. استيقظت صباحا.. تجهزت وخرجت من غرفتني.. لم اكلم والدي.. ولم اخذ معي الا حقيبه الكتب.. ذهبت لمدرستي.. وكالعاده عند عودتي ولكن هذه المرة لم يعد هناك من اجلس معه.. لذلك اقفلت باب غرفتي مفضلا البقاء لوحدي بدلا من البقاء من نظرات بابا القاسيه.. وعدم اهتمامه بي.. اتمنى لو ان ماما تعود واموت انا بدلا منها.. بقيت الايام تمر وانا من المدرسة لغرفتي ومن الغرفة الى المدرسة.. الا اذا جاء احد ما لزيارتنا .. اجلس معهم جسدا فقط.. ولكني عقلي يفكر بماما.. ماما تلك الانسانه الحنونه.. الطيبه.. التي تعلم ما بداخلي وبما اشعر به بدون ان اتكلم.. قلبها ولكنها رحلت ولن تعود.. افكر بوحدتي المؤلمه.. والى متى سأبقى اعيش في وحده.. هل سأحتمل هذه الوحده ام انها.. هدوء يسبق انفجار عاصفة من المشاعر والالم و المشاكل.. ما الذي يأتي بعدك يا وحدتي ..

**********حينما كنت كبيرا **********

_________________
أَكتُبُ أَفكَارِي بِقلْبٍ طَعِين ....... فَيَقطُرُ الَّدَمُ مِنْ كِلمَاتِي
للهِ ذَرُ عِطِرِ الْيَاسَمِين .......... مَا أَبعَدَ شَذَاهُ عَن حَيَاتِي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Godfather
تـاكـسي مـصــرقـع
avatar

عدد الرسائل : 622
العمر : 26
الموقع : فوق السطــــــح
رقم العضــويه : 26
المزاج :
تاريخ التسجيل : 24/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: **********حينما كنت كبيرا***********   الثلاثاء أغسطس 05, 2008 7:05 pm

ابداع مالج حل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
**********حينما كنت كبيرا***********
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Taxi Girlz :: ™~¤®§][§ الــــــمــــــنـــــــــتـــــــدى الأدبـــــــــــــي §][§®¤~™ :: ~¤¦¦§¦¦¤~Taxi الــــــقـــــصــص و الـــــروايـات ~¤¦¦§¦¦¤~-
انتقل الى: